ان الهدف من انشاء هذا المنتدى هو الحفاظ على الذاكرة الشعبية لمراكش و التعريف بمآثرها التاريخية و مثقفيها وأعلامها .
 
الرئيسيةبوابة جديدةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اِمْرَأَةٌ مِنْ هُناكْ.. سعيدة عفيف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
said aflafal
مشرف


عدد المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 09/11/2012
العمر : 54

مُساهمةموضوع: اِمْرَأَةٌ مِنْ هُناكْ.. سعيدة عفيف   الأحد أبريل 28, 2013 4:19 pm



الشاعرة و القاصة سعيدة عفيف

اِمْرَأَةٌ مِنْ هُناكْ..


تِلْكَ الْمَرْأَةُ هُناكَ،
في الزّاوِيَةِ المُعتَمةِ،
عَلى الْكُرْسِيِّ الْمُتَآكِلْ
و المائدةُ المهترئة..
تُمسك بالكأس،
و مَرمدةٌ ودخانُ سَجائِرَ من حولها
تحجُب دوائرُه الرَّفيِقَ
الْجالِسَ أمامها
بوَجْه كالحٍ تَعْلوهُ تَجاعيدُ
وَ نُدوبُ و بؤسْ..

*****
يا لِقلبِ أمّْها
تلك المرأةُ،
تفتح ألبومَ صُوَرها
ونحو الجليسِ ترفع رأسَها
ترمُقه بحسرةِ النَّظرهْ
ثم تتذكرْ
تشردْ
تَتَجَهَّمْ
تشرقُ بالدمع،
تنتحبُ
تَتأَوَّهُ
وَ تُفرغُ الكأسْ

***
في الْعِشْرينْ،
كانت جميلةً
جذلانةً
ريانةً
وَرْدَةً يانعة تأبى الذُّبول
عَرَفَتْ مَعَهُ كل المتاعبِ
و كل الخطايا
و كيف تولدُ الرّزايا
و كل المصائبِ
كَيْفَ تَحُولُ النَّضارَهْ
و تختفي البِشارَهْ
وَ تَموتُ الْعِبارَهْ
و كيف يشيبُ الرَّأسْ

*****
الْمَرْأَةُ
الجميلةُ المليحة التي كانتْ
تَشمُخ بكبرياءْ
وَ بِتَنْهيدَةٍ واحِدَهْ
تُكَفْكِفُ
مِنَ مُقْلَتَيْنِ ذائِبَتَيْنِ
دَمعتينْ
ثُمَّ تَعبُّ كَأْسَها
وَ تَبْحَثُ عَنْ سيجارَهْ..
في الزاويةِ المُعتَمةِ هناكْ..
فوق الكرسيِّ المتآكل،
على المائدة المهترئة..
بينما الرَّفيقُ المتهالكُ،
يَحني رأسَهُ
و يَلوكُ الْكَلامَ بيأسْ...

مراكش في 2013/4/01
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اِمْرَأَةٌ مِنْ هُناكْ.. سعيدة عفيف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ناس مراكش :: الكلام المرصع :: الشعر و النقد-
انتقل الى: